وفد عن نقابة الصحفيين يساند صحفيي وات في اعتصامهم المفتوح

التقى وفد عن المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين يوم امس الاثنين 22 أكتوبر 2018،  ضم كل من الزملاء سكينة عبد الصمد وسوسن الشاهد وعبد الباسط الفريضي، بمجموعة من صحفيين وكالة تونس افريقيا للانباء، على إثر دخولهم في اعتصام مفتوح على خلفية تنكر رمع المؤسسة لاتفاق مبرم مع النقابة بتاريخ 4 ماي 2018.

وقد  استمع الوفد الى الدواعي والاسباب التي دعت المعتصمين الى استئناف تحركهم الاحتجاجي حيث عبر وا عن امتعاضهم من منهج التسويف الذي انتهجه الرئيس المدير العام  في التعاطي مع هذا الملف .

وكان الصحفيون قد ابلغوا النقابة الوطنية بمكتوب لاستئناف التحرك بعد انسداد ابواب التواصل مع ااطرف الاداري وعدم بروز بوادر حل للازمة في الافق خاصة وانه مر على امضاء الاتفاق اكثر من 5 اشهر ويستنكر المكتب ردة الفعل التي اقدم عليها الرئيس المدير العام للوكالة من هرسلة للزملاء المعتصمين وتهديدهم بمعاقبتهم على خلفية تحركاتهم من أجل حقوقهم المشروعة.

ويحذر من ان هذه الممارسات لن تحل المشكلة بقدر ما ستزيد من تعقيد الامور وتصعيد الازمة ومزيد توتير الاجواء داخل المؤسسة.

يذكر أن هناك اتفاقا مبرما مع الرئيس المدير العام للوكالة بتاريخ 04 ماي 2018 قد تضمن النقاط التالية.

  • نسوية وضعية جميع الصحفيين المعتصمين وبقية الزملاء المعنيين وتمكينهم من الترقيات طبقا للمعايير التي تم الاتفاق عليها سابقا وتشريك مسؤولي التحرير
  • =الإعلان عن الخطط الوظيفية مباشرة بعد انعقاد مجلس الإدارة نهاية شهر جوان القادم
  • رفع الاعتصام مباشرة بعد الإمضاء على هذا الاتفاق بين النقابة ممثلة في رئيسها والرئيس المدير العام للوكالة
  •  العمل جماعيا ومن مختلف الاطراف على تنقية المناخ الاجتماعي داخل المؤسسة وإعلاء قيمة العمل